إذاعة نساء اف إم والأكاديمية الألمانية تنظمان مخيما شبابيا للإعلام

2016-07-31 07:22:05

في قاعة امتلأت بأرواح شابات يحاولن تغيير مجتمعهن للأفضل، نظمت إذاعة نساء أف أم بالشراكة مع الأكاديمية الألمانية DW، مخيم الشباب الإعلامي "علّي صوتك"، والذي يستمر لمدة أسبوع تدريبي، ينبثق عنه برنامج إذاعي يناقش المواضيع والقضايا التي تهم الشباب في التعليم وخصوصا في الجانب التربوي والنفسي.

وأوضحت ميسون عودة؛ مديرة إذاعة نساء أف أم، بأن المخيم الصيفي يقوم على تدريب 15 طالبة مدرسية من محافظة رام الله والبيرة، وتشرف عليهن أربع متدربات من كليات الإعلام من مختلف جامعات الوطن تم اختيارهم بطريقة موضوعية وشفافة.

وتبين عودة أن سبب تسمية البرنامج باسم  "علّي صوتك"؛ ليتم مناقشة وإعلاء الصوت الشبابي في القضايا التي يودون طرحها، والتي تشغل بالهم، لافتة النظر إلى أن اسم البرنامج هو امتداد لنفس اسم برنامج كانت قد انتجته الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"، بعد أن تم الاتفاق معهم.

وعبرت عودة عن ذلك: "هدفنا واحد، ونحن دائما نعمل بشكل جماعي مع بيالارا، ودوما نتطلع إلى النتائج الايجابية في جيل الشاب، بعيدا عن أي منافسة".

وتتوقع عودة بأن تخرج بمجموعة من الطالبات قادرات على تداول موضوعاتهن إعلاميا بطريقة موضوعية ومؤثرة، وأن يتم سماع صوتهن على إذاعة نساء أف أم بالتشبيك مع صانعي القرار.

وقالت مانويلا رومر؛ مديرة المشروع من أكاديمية DW: "من خلال هذا المخيم الصيفي الإعلامي نستطيع أن نوصل صوت الشابات عن طريق الإذاعة، ومن خلال تبني مواضيعهم وطرحها من أجل النقد البنّاء".

وأكدت رومر على أن المواضيع التي سوف تطرح هي مواضيع من محيطهن ومن اختيارهن، ونحن نقوم بدورنا الإعلامي ومساعدتهن.

وتخلل المخيم الصيفي الكثير من الفعاليات التي تهدف إلى تعريف الطالبات المدرسيات عن أنفسهن لخلق الآلفة بينهن. وتم لاحقا مناقشة المواضيع التي لا تعجبهن وخصوصا في البيئة المدرسية. وعبرت شذى إحدى المشاركات، 15 عاما، عن رأيها قائلةً: " من المهم أن نتعرف على مشاكلنا وكيف نواجهها من خلال الإعلام والبرامج الإذاعية والتي ستكون تجربة فريدة ومهمة بالنسبة لي".

وقالت ديما باكير، 21 عاما، إحدى المدربات من كلية الإعلام في جامعة النجاح الوطنية: "دوري هو تعريف الطالبات بالمفاهيم الأساسية لمجموعة من القوالب الإذاعية، وتعريفهم بالمصطلحات الإعلامية المتداولة".

فيما قالت تالا الشريف، 21 عاما من جامعة بيرزيت، وهي أيضا إحدى المدربات: "نريد من خلال هذا المخيم الصيفي الإعلامي العمل على تعليم الطالبات أساسيات العمل الصحافي بأبسط الطرق".

وعن آلية سير وتنفيذ البرنامج تحدثت ريما الفرساني؛ مُعدة ومقدمة برامج إذاعية في إذاعة نساء أف أم ومشرفة البرنامج الإذاعي "علّي صوتك"، بأن موضوع الحلقات هو ما تريد الطالبات تسليط الضوء عليه، ونحن بدورنا نقوم برسم الاستراتيجية ومسيرة الحلقات إعلاميا.

وتابعت: "آلية التنفيذ ستكون عن طريق ممارسة كل طالبة دور المذيعة، أي أنهم هم من سيديرون حلقات البرنامج، ونحن علينا الإشراف والمتابعة".

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...