النتشة: هيئة مكافحة الفساد تنتظر إقرار التعديلات القانونية

2017-05-03 13:08:11

بيالارا- القدس-طرح طلبة جامعة النجاح الوطنية في نابلس، دور وجهود هيئة مكافحة الفساد والعلاقة التي تربطها بمحكمة جرائم الفساد والنيابة العامة والجهود التي تبذلها لمكافحة الفساد ومحاصرة الفاسدين، جاء ذلك خلال برنامج واجه الشباب الذي تنتجه الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"، بالتعاون مع فضائية معا ومركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت.

واستضاف الإعلامي حلمي أبو عطوان، معالي السيد رفيق النتشة؛ رئيس هيئة مكافحة الفساد، والأستاذ عماد مسودي؛ رئيس محكمة الاستئناف في رام الله وعضو مجلس القضاء الأعلى، إضافة إلى الناشطة الشبابية وطالبة الحقوق في جامعة النجاح الوطنية سارة ستيتية والناشط الشبابي وطالب الحقوق في جامعة النجاح الوطنية عدي عمار.

ووضحت سارة ستيتيه في البداية بأن الهدف من الحلقة والنقاش هو الوصول لمجتمع خال من الفساد، ومعرفة دور هيئة مكافحة الفساد وماذا يحصل في القضايا التي تحيل للقضاء فيما بعد.

وأكد النتشة على أن الهيئة تعمل وفق القوانين حيث يمنع عليها النشر أو الحديث أي متهم، أو الإدلاء بأي معلومات خاصة، لأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، وأكد على أن جلسات المحكمة ليست سرية وبإمكان أي مواطن حضورها والإطلاع على الأحكام الصادرة عنها".

وطرح الطالب عمار، مسألة نقص الثقة والمعرفة بين المواطنين، وأشار إلى أن ذلك نابع من الإجراءات الطويلة لعمل المحاكم وسرية قراراتها".

وردا على ذلك قال النتشة بأن لا دليل على أن المواطنين لا يعرفون دور وأداء الهيئة، وقال بأن هناك مزج وخلط عند المواطنين حول الدور الرئيس للهيئة، إذ أن دورها يتوقف عند رفع الملفات للمحكمة وبعدها تبدأ الإجراءات القانونية وهذا ما لا تتدخل فيه الهيئة.

وقال مسودي: "القضاء الفلسطيني محكوم بقانون الجزاء الفلسطيني، وأي إجراء يجب أن يكون وفق القوانين، وأضاف: "العبرة ليست بتسريع عملية إقرار القضاء، وإنما بالتروي لأخذ قرار سليم مبني على أدلة، حيث تم الفصل عام 2016 في 26 قضية، أحيل منها 6 للقضاء".

وطرح الشباب موضوع الحق في الحصول على المعلومات خصوصا المتعلقة بقضايا الفساد وأسماء الفاسدين، وهنا أكد النتشة على أنه "لا يحق لأي كان أن يسأل ماذا حصل بالشخص الفلاني في مراحل التحقيق لأنه قد يكون بريئا".

وعرض خلال الحلقة تقريرا حول رأي المواطنين ومعرفتهم بدور الهيئة وثقتهم بها، حيث تباينت الآراء، وفي مقابلة متلفزة قال الأستاذ أكرم الخطيب؛ النائب العام المساعد في هيئة مكافحة الفساد: "تسعى السلطة الفلسطينية للانضمام للشرطة الدولية لجلب الفاسدين الفارين من العدالة".

كما أكد النتشة على أن فلسطين ما زالت عضوا مراقبا في الأمم المتحدة، لكننا مستمرون في توقيع الاتفاقيات التي تساعدنا في الكشف عن قضايا الفساد.

وفي نهاية الحلقة أكد الجميع على ضرورة تفريق المواطنين للمهام التي تقوم بها هيئة مكافحة الفساد، ودور محكمة جرائم الفساد والنيابة العامة، وأشار النتشة إلى أن هناك مقترحات لتعديل القانون ولكن تأخيرا ما يرافق هذه التعديلات، كما أكد مسودي على هذا البند.

يشار إلى أن الهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"؛ بدأت بث حلقات برنامجها التلفزيوني "واجه الشباب"، على فضائية معا في تمام الساعة السابعة من مساء كل يوم سبت، ضمن أنشطة مشروع واجه الشباب، الذي تنفذه الهيئة في جامعات القدس- أبوديس، جامعة النجاح الوطنية، وجامعة بيرزيت في الضفة، وجامعة الأزهر في غزة، بدعم من برنامج سواسية؛ البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...
علاء ريماوي/ رام الله يعيش الإنسان ضمن معض...