رولا قيشاوي صاحبة أول كتاب لفن الطهي في غزة

2019-12-02 08:23:04

سجود شخصة/غزة

عندما تتقن فن الطبخ فأنت حتما تعرف كيف تعد مائدة حياتك وتطهو ما تشتهيه نفسك وأكثر، كأن تطلق مشروعك الخاص وتحقق أمنيتك، تماما كما فعلت السيدة رولا القيشاوي 45 عاما، من سكان مدينة غزة، أم لثلاثة أبناء، حيث حولت دفترها الممتلئ بالوصفات والأكلات إلى كتاب وثقت فيه الأطباق الفلسطينية التراثية.

البداية

يحمل كاتب "أكلات ووصفات" بين صفحاته خبرات والدتها التي أبدعت  في تحضير الوجبات الفلسطينية بمكوناتها البسيطة والسهلة .وتقول القيشاوي: "كنت أساعد أمي في طهي الطعام، وأدون جميع الوصفات التي أحبها". وتضيف: "كنت الجأ  لدفتري الصغير حين أجد وصفة  لطبخة جديدة فأكتبها بكافة تفاصيلها ومقاديرها وطريقة تحضيرها".

شغفها أساس الفكرة

عملت رولا على تطوير موهبتها من خلال الإطلاع على المجلات والبرامج التلفزيونية الخاصة بالطهي، وبدأت رحلتها بتأليف كتابها منذ ست سنوات كونها لم تجد في مكتبات غزة كتاب طبخ مؤلفه غزي؛ فدفعها شغفها لتكون الأولى التي تؤلف هكذا كتاب، ليكون مرجعاً للأجيال القادمة وحفاظاً على ديمومة الأكلات الفلسطينية التراثية.

أكلات ووصفات

 "أكلات ووصفات" هو عنوان كتاب رولا المؤلف من (620) صفحة، تضم وصفات لأكلات تراثية عديدة كالفقاعية والسماقية والمفتول، والدقة الغزاوية، والرمانية والكشك، والملوخية على الطريقة الفلسطينية، والفتة الغزاوية، بالإضافة إلى قسم خاص بصناعة الأجبان بكافة أنواعها في المنزل، إضافة لطرق تحضير بعض الأطباق التراثية في كل بلدة من البلدات الفلسطينية.

ويشتمل الكتاب على ( 400) وصفة لأكلات عربية وغربية، واستبدلت رولا مكوناتها المعقدة والنادرة بأخرى بسيطة متوفرة  لدى أي أسرة فلسطينية متوسطة الدخل، وأرفقت صورة مع كل وصفة  لتعزيز الفهم والاستيعاب للقارئ.

ويضم الكتاب ثلاثة أقسام؛ القسم الأول خاص بالسلطات والمقبلات والشوربات وأساسيات المطبخ، والثاني يشمل الأكلات البحرية والطبخات الفلسطينية التراثية، أما القسم الثالث فيتناول الحلويات بكل أنواعها وطرق تحضيرها المتعددة.

صعوبات وتحديات

 واجهت رولا عدة تحديات منها عدم توافر مصادر متنوعة للبحث عن أقدم الطبخات الفلسطينية، ورفض بعض الطهاة مساعدتها حفاظا على سر المهنة، إضافة لضعف إمكانيات الطباعة الحديثة في غزة؛ التي تقلل من فرصة التسويق لكتابها، لكنها بالرغم من تلك المصاعب واصلت سعيها لطباعة كتابها وتدقيقه طامحة أن يصل لكل بيت فلسطيني.

ولم تتمكن رولا من السفر للمشاركة في العديد من مهرجات الطهي التي أقيمت في مصر، وتركيا، والجزائر بسبب الحصار المفروض على المعابر، إلا انها شاركت في العديد من المبادرات الإنسانية في غزة وأبرزها مبادرة توثيق الأكلات الفلسطينية التراثية، ومبادرة استوصوا بالنساء خيرا في بيت الأمان،حيث كانت الشيف الرئيسي لإعداد الطعام لهذه المبادرات.

طموحات وانجازات

حصلت رولا على ترخيص للكتاب من وزارة الثقافة بعد انتهائها من إعداده ومراجعته وتدقيقه من قبل مجموعة من الأساتذة كونه الكتاب الأول في غزة، ويباع حاليا في مكتبة آفاق غزة.

وأصبحت اليوم عضو في نادي الطهاة الفلسطيني، ونادي الطهاة الأردني، وفي اتحاد طهاة العالم وممثلة عن جمعية الماستر شيف بلاد الشام،إضافة إلى تعيينها أمينة سر رابطة الطهاة الفلسطينية نظرا لإبداعها وتميزها.

كما عملت على إنشاء موقعها الإلكتروني "مذاق للأكلات والوصفات" ويضم العديد من الوصفات الشهية لمأكولات عربية وغربية وتراثية، ولها أيضا حسابات بنفس الإسم على فيسبوك، وتوتير، وانستقرام، ويوتيوب، وتطبيق بإمكان المهتمين تحميله عن طريق المتجرعلى هواتفهم.

وتتواصل رولا مع طهاة من خارج فلسطين لتبادل الخبرات، والتحقت بأكاديمية للطهي للتعلم عن بعد لتطوير مهاراتها في إعداد الطعام، ساعية إلى تحقيق هدفها بإصدار جزء ثاني من كتابها بحيث يكون أوسع وأشمل، وتطمح أيضا لإنشاء أكاديمية خاصة للطهي.

*الصور من الإنترنت

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...