وطن ليس لك

2018-12-24 06:51:06

عمر جلال/ دير ابزيع،

تعيش في وطن مغتصب، أحياناً تشعر أنه ليس وطنك، فمن يعطي الحق لجندي غير معروف أصله إلى أن يقوم بالدخول إلى منزلك وتجنيسه وتفتيشه؟ من هو هذا الجندي المختبئ تحت مظلة دولته، ووراء سلاحه؟ من أعطاه الحق في إتخاذ اجراء حظر التجول أمام منزلك؟ من أعطاه الحق  في أن  يمنعنا من المشي في الشارع، وقضاء حاجتنا اليومية الضرورية؟، وفي بعض الأحيان يمنعنا من الوصول إلى المدرسة؟

هناك الكثير من الأمور التي تشعر أنك يجب أن تقوم بها وتكسر أنف المحتلين بها، تشعر أن  لديك طاقة رهيبة وقوة لن توقفك عن القيام بشيء، يدفعك قلبك إلى الوطن، ولكن تسحبك عيون أمك إلى الخلف.

يتسرب الخوف إليك كلما تنظر إلى والدك الذي تعب وضحى، وعاش في زمنٍ أسوء من زماننا، واليوم بنى منزلاً، وأسس عائلة، متمنياً أن يرى أولاده، وأحفاده في المستقبل  من حوله، لا أن يكون ابنه أسير أو شهيد، ولا حتى أن يهدم الإحتلال منزله الذي قضى عمره في بنائه خلال نصف ساعة، فتخاف أن يُكسر ظهره بأي وسيلة كانت.

تخاف أن يقوم الإحتلال عديم الرحمة بأذية من حولك، ولا يقتصر الأمر على والدك، وإنما كل من حولك بمن فيهم كل فلسطيني يمشي في الشارع، لا تنقل أي كلمة أو صورة سمعتها ولا تفشي لأحد بإسم شخص قام بفعل شيء ضد الإحتلال خوفاً عليه من أن تتم تصفتيه، وجعله جثة، أو اعتقاله إدارياً، أو عسكرياً ومن المحتمل أن يتم الحكم عليه مؤبد دون سبب يذكر ثم يتوفى في السجن، وتبقى جثته لدى العدو في الثلاجات لا أحد يعلم ماذا يفعلون بها، وكل هذا بسبب منشور تكتبه على الفيسبوك من غضبك، أو كلمة ترميها فيسمعها مستعرب أو جاسوس يعيش في مدينتك، أو قريتك ويحلق كالعصفور إلى دولة المحتلين المغتصبين ليغرد بما قلته لهم.

بمجرد خروجك للشارع ورؤية المواجهات المندلعة، ستشعر بلذة الإنتصار، وكأن الشبان الفلسطينين قد أخذوا بثأر فلسطين من الاحتلال الاسرائيلي، في النهاية حتى لو لم نشعر بالقوة والانتصار، الا اننا لن نستسلم في الدفاع عن أرضنا.

 

- صورة من الإنترنت.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...