إسرائيل تشل حركة النهوض بكرة القدم الفلسطينية

2016-02-27 14:17:16

قمر شريف/ رام الله

أصبح للرياضة الفلسطينية سمعتها في الساحة العالمية، إلا أن البطش والتعنت الإسرائيلي، يذيق الرياضيين الفلسطينين ويلات الألم والعذاب، بالانتهاكات والقيود التي تشكل تحديات تؤدي إلى عرقلة الرياضة الفلسطينية عموما، وكرة القدم خصوصا، ضمن سلسلة من الإجراءات والتدابير والممارسات التي تستهدف لاعبي كرة القدم.

وحسب ما أوضحه مسؤول وحدة رصد الخروقات الإسرائيلية في المجلس الأعلى للشباب والرياضة؛ عمار طميزي، فإن الاحتلال يحد من حركة اللاعبين وتنقلهم، ويعتقلهم وينكل بهم.

الحد من حركة التنقل

ويذكر طميزي، أنه خلال بطولة كأس الاتحاد الأسيوي في العام المنصرم أعاقت سلطات الاحتلال دخول نادي الشرطة العراقي لأكثر من ثماني ساعات على الحدود؛ لثني اللاعبين عن الدخول إلى فلسطين، رغم أن قانون الاتحاد الدولي ينص على ضرورة وصول الأندية والبعثات لخوض المباريات قبل يومين من موعد المباراة، وتم منع طبيب هذا الفريق من الدخول إلى فلسطين بحجة أنه لم يرسل رقم هاتفه المتنقل مع الأوراق الرسمية لاستلام تصريح الدخول، علما أن الرقم مرفق مسبقا مع الأوراق.

ولم يقتصر الأمر على حركة تنقل اللاعبين، بل شملت ممارسات الاحتلال منع أو تأخير استلام شحنات المعدات الرياضية المرسلة من الجهات المانحة، وحجزها في الموانئ لفترات طويلة، مما كلف سلطات الجمارك مبالغ طائلة.

الاعتقال والتنكيل باللاعبين

ويبين طميزي أن كثيرا من اللاعبين تعرضوا للاعتقال والتنكيل والتعذيب، مما يشكل انتهاكا واضحا بحقوق الإنسان، وحقوق الرياضيين. وهناك أعداد لايستهان بها ممن تعرضوا للاعتقال والتنكيل، وعلى رأسهم سبعة من لاعبين فريق نادي بيت أمر-الخليل، أحد فرق دوري الاحتراف الجزئي. وأشار أيضا إلى أن الاعتقالات طالت لاعبين من نواد رياضية مختلفة، منها نادي جبل الزيتون ونادي دورا القرع، وغيرهما.

البنية التحتية

ويفيد طميزي أن سلطات الاحتلال تمنع تشييد الملاعب، وتدمر الموجود منها، وفرضت قيودا وإجراءات تعسفية خاصة في ظل تقسيم المناطق إلى "أ"، و"ب"، و"ج"، بشكل يحد من إعداد هذه الملاعب.

واقتحمت قوات الاحتلال ملعب قرية  وادي كوفين أثناء تشييده، ومنعت الأهالي من الاستمرار في بنائه. حيث يقول طميزي: "منعوا الأهالي من بناء الملعب بموجب إخطار عدلي علق على حجر الأساس الذي خصص للبناء".

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...