ابتسم... تصبح أكثر صحة وجذبا لمن حولك

2016-05-21 11:12:06

منال زهور / رام الله

البسمة أفضل عملة متداولة بين الناس لتقريب وجهات النظر، ولإنجاز المعاملات الدنيوية، كما تعتبر أفضل جواز سفر إلى قلوب الآخرين، إضافة إلى أنها عنصر أساس لحيوية الإنسان وصحته. في علم النفس أحب العرب الضحك التلقائي والعفوي، وعرفوا تأثيراته النافعة، فورد عنهم بعض النوادر أو القصص الطريفة، كنوادر جحا، والبخلاء من كتابات الجاحظ، وكذلك ما ورد في كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، إذ قال القاضي عياض، َ: «التحدث بملح  الأخبار، وطرف الحكايات، تسلية للنفس، وجلاء للقلب».

وفي مطلع القرن العشرين، تم الاعتراف بعلم نفس الضحك، الذي بات يشغل حيزا لا يستهان به من الرسائل الفلسفية، حتى إن عالم النفس سيجموند فرويد أشار إلى فوائده. ويضع علماء النفس الخطوط الأولى لفسيولوجية الضحك، ولا يعزون له نتائج إيجابية فحسب، بل يتحدثون عن مميزاته العلاجية كذلك؛ إذ يعتبر تمرينا عضليا وتقنية تنفسية ومنشطا نفسيا مهما.

كما يتحدثون عن مفعوله في التخلص من نوبات الاكتئاب البسيطة والمخاوف، ويساهم في تخفيف آثار التوترات الضارة بصورة ملحوظة.

آداب الضحك

ويعتبر الضحك المبتذل والمليء بالقهقهة غير لائق اجتماعيا، ولا يعد صفة للإنسان الحضاري. ويجب الابتعاد عن الضحكة الصفراء الكئيبة، التي تحمل صفة التشفي بالآخرين، أو التعالي عليهم. وقد ثبت علميا وعمليا أن الضحك بمثابة رياضة لكثير من أعضاء الجسم، خاصة القلب، وعضلات الوجه والبشرة، حيث يحتاج الشخص لتحريك أكثر من أربعين عضلة في الوجه عند العبوس، بينما يحرك خمس عضلات عند الابتسام. وقد ثبت طبيا أن ديمومة الحزن والتفكير السلبي، عبء على عضلة القلب، وسبب في مرضه، وارتفاع ضغط الدم الشرياني، فكان الحديث النبوي الشريف خير نصيحة طبية نفسية، حيث أوصى الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، فقال: «روحوا القلوب ساعة بعد ساعة، فإن القلوب إذا كلت عميت».

فوائد صحية ونفسية

يحث الأطباء على الابتسامة؛ فهي تخفض ضغط الدم، وتنشط الدورة الدموية، وتزيد المناعة والنشاط الذهني والعقلي، والقدرة الإبداعية، وتصفي الذهن. وتعد الابتسامة من أسباب السعادة والنجاح؛ فقد أظهر آخر الإحصائيات أن أصحاب الابتسامة أكثر سعادة من غيرهم، وأن صاحبات الابتسامة يستمتعن بتربية أطفالهن أكثر من غيرهن.

وتمتص الابتسامة غضب الآخرين وتهدئهم، وتساعدهم على فتح قلوبهم، والتحدث عن أمورهم الشخصية، كما توحي للناس أن الإنسان سوي ومتوازن، وترسم للمبتسم صورة إيجابية لدى الناس.

وقد أثبت بحث علمي أجري في مصر أن التجهم والكشرة يؤديان إلى ظهور التجاعيد، خاصة حول العينين، كما أثبتت أن الابتسامة سلاح فعال ضدها، أو على أقل تقدير تؤخر ظهورها؛ لارتخاء عضلات الوجه أثناء الابتسام.

وتزيد الابتسامة من نشاط الذهن، وتقوي القدرة على تثبيت الذكريات بتقوية الذاكرة، كما تعمل على توسيع ساحة الانتباه والتعمق الفكري، وتزيد من قدرة الفرد على التخيل والإبداع ودقة التفكير، وتنمي القدرات الإبداعية.

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...
علاء ريماوي/ رام الله يعيش الإنسان ضمن معض...
علاء ريماوي/ رام الله الحياة هي أكبر محطة...