رونالدو ليس مجرد لاعب كرة قدم بل رجل أعمال ثري

2017-02-11 11:42:19

علي أبو كباش/ الخليل

القارئ العزيز؛ أضع بين يديك تفاصيل مالية حول كريستيانو رونالدو؛ لاعب كرة القدم البرتغالي، ومهاجم ريال مدريد الإسباني؛ الملقب بـ"الدون".

فهل فكرت يوما كيف يجني رونالدو مبلغ 658 ألف دولار "يوميا"؟! هل هي كرة القدم فقط التي يجني منها رونالدو مثل هكذا مبلغ يوميا؟

لم يعد ذلك مستحيلا عند الصينيين الذين يدفعون مليارات في لاعبين عواجيز. أما رونالدو فقد رفض عروضا صينية تجاوزت مئات الملايين ليبقى في ريال مدريد لخمس سنوات أخرى، ولكنه يجني مالا وفيرا، ليس فقط من لعب الكرة، بل من أشياء أخرى.

ثروة كريستيانو رونالدو

إنه غني حقا، ويملك ثروة رهيبة من المال والأعمال، ولو تمت مقارنة رونالدو بليو ميسي الأرجنتيني، لوجدت الكثيرين في العالم يقولون لك إن ميسي لاعب بالفطرة، ويملك ما لا يملكه رونالدو فنيا في الملعب. أما في عالم المال والأعمال، فإنهم سيقرون لك بأن رونالدو رجل أعمال بامتياز، ويملك كاريزما حقا رائعة جدا في الملعب وفي البزنس.

كثيرة هي التوقعات عن الثروة التي يجنيها رونالدو في الموسم، وعن إمبراطوريته في مجال الأعمال، وتظهر لنا التفاصيل أن نجم ريال مدريد، 31 عاما، كسب 240 مليون دولار في عام 2015، غالبيتها من خارج إسبانيا! أي أن مدخوله اليومي 658 ألف دولار، ونحو 500 دولار في الدقيقة الواحدة، يا للعجب!

ومن مصادر الدخل الرئيسة عند رونالدو عقده مع ريال مدريد الذي وقعه أواخر العام الماضي لخمس سنوات براتب أسبوعي يبلغ 459 ألف دولار بعد خصم الضرائب، بالإضافة لذلك تعاقد رونالدو مع عملاق المستلزمات الرياضية شركة "نايك" الأميركية في عام 2003 وحصل على 60 نسخة من حذاء رياضي خاص به، وهناك تقارير في أميركا تتحدث عن أن قائد المنتخب البرتغالي ارتبط بعقد مدى الحياة مقابل مليار دولار مثل نجم كرة السلة الأميركي ليبرون جيمس مع شركة نايك صاحبة علامة "صح".

وبالنسبة للملابس والموضة، حل رونالدو مكان النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام كوجه إعلاني لشركة إمبوريو أرماني للملابس الداخلية والسراويل.

ولم يكتف رونالدو بهذه الماركة، بل انضم إلى ماركة الساعات الفاخرة تاغ هوير في 2014، وهو سفيرها في العالم لفترة طويلة، إضافة إلى ماركات عالمية عدة، بينها شركة كوكاكولا للمشروبات الغازية، وهو ما وفر له العام الماضي 28 مليون دولار.

أما ماركة "سيآر7" فهي الأبرز والأهم في عالم رونالدو، لأنها علامة تجارية خاصة باسم الدون، تعنى بالأزياء والملابس والأحذية، وامتدت حتى أصبحت تحمل اسم فندقين في البرتغال، حيث استثمر رونالدو 68 مليون دولار مع شركة متخصصة بالفنادق لتشييد أربعة فنادق تحمل اسم ماركته "سي آر7"، ويبلغ سعر حجز الغرفة العادية في فندق لشبونة 221 دولارا، أو الجناح أكثر من ألف دولار. وكل ذلك لأنها فنادق رونالدو، وهي فنادق خمس نجوم فاخرة، أما عطر رونالدو "سي آر7" فيبلغ سعر القارورة بين 37 و69 دولارا.

 وبعد العطر، فإن كريستيانو رونالدو يعتبر وجها إعلاميا لآلته الرياضية الخاصة بعضلات المعدة التي تعد الجمهور بأن معدتهم ستصبح كرونالدو، وهي تعتمد على إرسال إشارات كهربائية إلى منطقة المعدة لتقوية العضلات وإبرازها.

إذن عزيزي القارئ؛ رونالدو عبارة عن شركة تسير على قدميها في إنسان خلق لاعب كرة، وأصبح يملك ماركة "سي آر 7".

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...