مليون دولار إذا فاز شباب الخليل ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي

2016-10-30 08:08:42

علي أبو كباش/ الخليل

يحاول نادي شباب الخليل؛ عميد أندية فلسطين، الدخول إلى عالم الكرة الآسيوية من أوسع الأبواب، حين يمثل فلسطين في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لموسم 2016-2017، التي ستنطلق بحلة جديدة ومنافسة أوسع وجوائز مالية يسيل لها اللعاب.

ويعتبر شباب الخليل مشاركا في دور المجموعات في هذه البطولة؛ كونه بطل الدوري الفلسطيني للمحترفين للموسم المنصرم، ويدخل الفريق المجموعات دون خوض مراحل تمهيدية، وبمجرد مشاركة الشباب مباشرة في هذا الدور، فهذا لا يكلفه جهود مباراة تحضيرية ربما تكون خارج فلسطين، ومع فريق شرق آسيوي يحتاج الوصول إليه إلى إعداد لأكثر من شهر خلافا لمتاعب السفر، وربما تعويض ذلك كله يكون بمعسكر تدريبي وخوض مباريات ودية مع أندية كبيرة لإعداد العدة لبطولة ليست سهلة أبدا.

عميد أندية فلسطين استقطب المدرب الأردني المعروف رائد عساف، الذي حقق ألقابا مشرفة مع الوحدات الأردني، ومساعده خليل الجارحي، وهما يعتبران موسوعة في عالم التدريب الكروي، وهذا يؤكد على أن الفريق الفلسطيني الذي يمثل مدينة عدد سكانها يزيد عن أربعمئة ألف نسمة، عازم بشكل جدي على المنافسة في آسيا، وليس فقط تمثيل فلسطين في محفل قاري، خاصة وأن شباب الخليل يشارك لأول مرة في بطولة آسيوية.

أسماء كبيرة جدا من الداخل الفلسطيني تعاقد معها الفريق أمثال صانع الألعاب حمد غنايم، الذي لعب إحدى عشرة سنة في فريق اتحاد أبناء سخنين؛ الفريق العربي الوحيد في دوري الدرجة العليا الإسرائيلي، إضافة لزميله المدافع علاء أبو صالح، الذي لعب نفس المدة لسخنين، فيما تعاقد مع هداف المنتخب الفلسطيني أشرف نعمان؛ ابن قرية وفريق وادي النيص، الذي مثل المنتخب الوطني في أكثر من خمسين مباراة دولية، وسجل أكثر من 15 هدفا دوليا، من بينها الهدف الذي قاد فلسطين لتحقيق بطولة كأس التحدي الآسيوي سنة 2014 أمام الفلبين.

وأشرف نعمان لعب للفيصلي والوحدات الأردنيين، وللفيصلي وهجر السعوديين، وكان على أبواب الإسماعيلي المصري هذه السنة، لكنه فضل أن يلبس قميص شباب الخليل هذا العام. كما تعاقد الشباب أيضا مع حارس المنتخب الوطني توفيق علي، حيث تضاف هذه النخبة إلى اللاعب أحمد أبو ناهية؛ قناص الشباب، الذي سيلعب لعامه الثاني على التوالي. كما تعاقد العميد مع لاعبين محترفين من أصول فلسطينية، ولعبوا لأندية تشيلية من الدرجة الأولى، خاصة نادي باليستينو تشيلي، أمثال ألكسيس نصار، ونيلسون وبابلو برافو.

ويتواجد صخرة الدفاع هيثم ذيب؛ ابن قرية مجد الكروم، مع الشباب في عامه الثاني على التوالي، وإلى جانبه العديد من اللاعبين المحترفين الذين يستعدون لخوض ست بطولات خلال هذا الموسم: وهي بطولة كأس الشهيد ياسر عرفات، وكأس فلسطين، ودوري المحترفين، وبطولة أبطال العرب، وكأس الاتحاد الآسيوي، وكأس السوبر.

ولا ننسى كل اللاعبين الذين يمثلون فريق شباب الخليل الذين تعاقد معهم حتى لا يلومني أحد؛ لأنني لست بصدد تعداد كل باسمه، بل بصدد توضيح أبرز الأسماء الجديدة، بحيث لا يخفى على أحد أسماء لاعبي الفريق الخليلي.

وهناك مكافآت مغرية تنتظر الفائز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لهذا العام، وإذا نال الشباب لقب هذه البطولة، وهو قادر على ذلك، سينال مليون دولار كصاحب مركز أول، أما صاحب المرتبة الثانية فسينال نصف مليون دولار، والفرق التي تصل المربع الذهبي سينال كل منها 40 ألف دولار، والفرق التي وصلت للربع النهائي في البطولة ستحصل على 25 ألف دولار. أما الفريق الواصل إلى دور الـ16 فسيحصل على 15 ألف دولار.

كل التوفيق لعميد أندية فلسطين

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...