أبو زهير..:رائحة " التراث" تخرج من فرنه في البلدة القديمة

2021-04-08 16:04:02

بسمة أبو ناصر /غزة

من أمام الباب الشرقي للمسجد العمري أحد أقدم المساجد في قطاع غزة يقع محل إسماعيل قاسم، الذي يكنى بـ "أبو زهير، لبيع المعجنات والذي مازال محافظاً على تراثه بالرغم من تسارع وتيرة الحياة اليومية ووجود الكثير من المخابز والمحلات في المنطقة.

يستعد أبو زهير مع ساعات الصباح الباكر للذهاب إلى محله في البلدة القديمة لتأمين قوت يومه، فهو يعمل باجتهاد في صنع المعجنات التي تحاكي التراث الفلسطيني وخلال عمله يتجاذب أطراف الحديث مع الزبائن الذين أصبحوا جزءاً ليتجزأ من الحياة اليومية.

 ورث أبو زهير هذه المهنة عن والداه وأجداده ويعمل بها برفقة إخوته الذين يعدون الشاي والقهوة ويقدمها للزبائن بجانب معجناته المتنوعة من منقوشة الزعتر، البيض، الجبنة والأصناف الأخرى التي تحمل رائحة الماضي وعبق الحاضر تلبية لرغبات جميع الزبائن، ويقول: "ورثت هذا المحل عن والداي منذ عام ١٩٨٠". وحسب أبو زهير فهو يعمل في هذه المهنة منذ عشرة أعوام لصناعة المعجنات بمختلف أنواعها والتي أطلق البعض عليها اسم معجنات البلدة القديمة.

ويروج أبو زهير لما يقدمه من معجنات بمختلف أنواعها، وللأجواء القديمة التراثية، التي ينفرد بتقديمها للزبائن، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويتفاعل المتابعون معه ويرسلون له الكثير من الرسائل التي تعبر عن مدى حبهم ورغبتهم العارمة في زيارة المكان.

 يبين أنه معجناته تلاقي إقبال واسع من أصحاب المحال والأشخاص الذين يتواجدون داخل السوق، كما أن لديه العديد من الزبائن يقبلون عليه للشراء من مختلف المناطق في قطاع غزة إضافة إلى الكثير من السياح الزائرين للمسجد العمري تقودهم الرائحة المنبعثة إلى المحل لتناول المعجنات عنده.

وعن الصعوبات التي تواجه يقول: "أعاني من غلاء أسعار المواد الأساسية بفعل الإغلاق والحصار، كما أن جائحة كورونا أضعفت الاقتصاد المحلي والعالمي بشكل عام والعمل في المحل تأثر سلباً أسوة بالقطاعات الأخرى".

ويردف أن الناس تأتي لمحله بسبب بساطة وجمال المكان، بالإضافة لالتقاطهم الصور الفوتوغرافية ومشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كون المحل يقع بين أقدم مكانين أثريين في قطاع غزة وهما المسجد العمري وسوق الذهب.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
بسمة أبوناصر/غزة عمل نبيل الرزي، 52 عاما،...
    سها سكر/غزة عانى أحم...
بسمة أبو ناصر /غزة من أمام الباب الشرق...
 سها سكر/غزة " اللحظة التي أ...
نغم كراجه/غزة يقول المثل العربي "...
بسمة أبوناصر /غزة  لم يشهد الواقع الغ...