أكل العيش بالصاج، حكاية تشكيل الألواح طرقة بطرقة

2019-04-04 08:25:58

محمد علي/ مصر،

داخل ورشة متواضعة لا تتجاوز مساحتها متراً، بأحد أسواق منطقة المنشية بالإسكندرية المشهورة بصناعة ألواح الصاج، يحوّل محمد عادل،٣١عامًا، بشاكوشه الصغير قطعة الصاج الكبيرة إلى ألواح للمخبوزات، ومعدات أخرى للمصانع والمحال التجارية، وإلى جانبه يعرض أواني الصاج بأشكالها المختلفة والوانها الجذابة للزبائن والتجار.

أصّر محمد على استكمال تعليمة وحصل على درجة البكالوريوس في  الهندسة، وإلى جانب تخصصه الجامعي احترف مهنة والده وجده، إذ تعلم صناعة المنتجات من الصاج منذ الصغر، عندما كان يساعد والده في الورشة بعد عودته من المدرسة،  ويقول محمد: "أبويا كان بيمسك إيدي ويعلمني إزاي أدق على الصاج وأطلع منه ألواح وصواني ..وهي عملية مش سهلة وبتحتاج ذكاء وسرعة رد فعل"، لافتا الى أنها من المهن المحفوفة بالمخاطر، كالحروق نتيجة اللحام لبعض الألواح من الصاج، والجروح في اليد، ويضيف: "المهنة مجالها واسع وتعلّمها يحتاج لوقت كبير".

ويذكر محمد العديد من الخامات المستخدمة في صناعه الألواح، ومنها الصاج والألمنيوم والنحاس والنيكل ، والاستانلس، كما ينجز العديد من الصناعات حسب الطلب سواءً من المطاعم أو الشركات والمنازل، ومثال ذلك؛ مدخنة الصاج المستخدمة في المصانع الكبرى والشركات ومحلات الأسماك، وأفران الخبز والحلويات.

ويشير محمد إلى أن ارتفاع أسعار الخامات خلال الفترة الماضية أحدث ركود في الأسواق والورش خاصة ارتفاع أسعار الصاج والاستانلس، والذي يتراوح سعره من ٢٥٠الى ٥٠٠جنية، على حسب سمك المعدن المستخدم، كما أن إقبال الناس على الماكينات الحديثة الجاهزة أثر بشكل كبير على الأسواق والعاملين في المهنة.

 

- صورة تعبيرية من الإنترنت.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...