أهم 6 قواعد ذهبية لضبط جودة الترجمة من الصحافة العبرية

2018-08-15 08:22:07

جوليانا زنايد/ القدس،

1.ذكر مصدر الترجمة بوضوح: أي عرض مرجعياته واستيضاح فكره وخلفيته الثقافية، حتى يتسنى للقراء فهم سبب كتابة الخبر، والرسائل التي يسعى الإعلام العبري إلى إيصالها للمجتمع الفلسطيني، وهنا فإن الترجمة تذهب إلى ما "وراء الخبر"، وليس الخبر فحسب، خصوصا أن الصحافة تعتبر أداة فهم للمجتمع الإسرائيلي.

 

2.الانتباه إلى أهمية المصطلح: ما تبنيه المصطلحات  من رسائل في وعي المتلقين أمر بالغ الأهمية وعلى الصحافة الفلسطينية الانتباه لخطورة ورود بعض المصطلحات، إذ يجب استخدام التسمية الفلسطينية للإبقاء على الرواية الفلسطينية والتأكيد على الحق في الملكية والوجود.

 

3.عدم الانتقاء خلال الترجمة: على المترجم أن لا يختار ما يحلو له من أخبار أو ما يوافق تطلعاته فقط، فكثير من المترجمين وقعوا في أخطاء فادحة خلال الترجمة؛ فمثلا يختار البعض ترجمة الأخبار السيئة عن المجتمع الإسرائيلي فيتصور القارئ أن هذا المجتمع على شفى الانهيار، وقد تختلف الحقيقة في هذه الحالة، وبالتالي هذا وعيا جديدا يفرضه المترجم سواء بقصد أم بغير قصد.

 

4.أن لا تتحول وسائل الإعلام الفلسطيني لمنابر لصناع القرار الإسرائيليين من خلال الترجمة: إن قادة المنظومة الإعلامية في إسرائيل وإلى جانب صناع القرار والسياسيين، يدركون تماما أنه لا محالة هناك بعض الأخبار ستترجم إلى العربية كونهم يفهمون طبيعة الفكر الفلسطيني، فيبثون رسائل مسمومة إلى المجتمع الفلسطيني، وهنا لا بد من فطنة المترجم.

 

5. ما يكتب في الصحافة العبرية ليس نصوص مقدسة: على الصحفي التأكد من الأخبار الواردة في الصحف أو المواقع الإسرائيلية، ففي كثير من الأحيان تنسب الصحافة العبرية تصريحات للأحزاب الفلسطينية، وتترجم هذه التصريحات دون التأكد من صحة المعلومات، ولا تقف الأمور عند هذا الحد بل إن بعض وسائل الإعلام  التابعة للأحزاب الأخرى تعزز الرواية الإسرائيلية، وتبني عليها الأمر الذي يخدم سياسات الاحتلال ويغذي الانقسام... الخ.

 

6. فهم طبيعة المجتمع الإسرائيلي وإدراك الثقافات المختلفة التي يتشكل منها: الترجمة الحرفية قد لا توصل الرسالة للقراء، وقد تغير في المعنى المقصود؛ لذلك لا بد من فهم مدلولات الكلام والثقافة التي يعكسها فالأمثال الشعبية ولغة الشارع لها دلالتها الخاصة، كما أن للتصريحات السياسية مدلولاتها الخاصة.

 

- صورة تعبيرية من الإنترنت.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...