بيع الأراضي للسماسرة نهج جديد يقلق سكان "بيت ريما"

2017-09-25 08:27:01

علاء ريماوي/ رام الله

لم تعد تلك الرواية التي حدثنا عنها آباؤنا وأجدادنا عن الأرض وأهميتها تشغل بال الكثيرين، ذلك الارتباط الوثيق بين الفلاح وأرضه بدأ بالاضمحلال نتيجة عوامل كثيرة، منها ظاهرة بيع الأراضي و"السمسرة" فهي آخذة بالتصاعد في المجتمع الفلسطيني، وكنموذج على ذلك كانت بيت ريما التي تقع شمال غرب محافظة رام الله وجهتنا للتعرف على آراء سكانها بعد أن ازدادت هذه الظاهرة فيها.

مقداد الريماوي البالغ من العمر 51 عاما يستذكر أرضه ويقول بأن الفلاح كان متعلقا بأرضه كما تتعلق الزهرة بوليدتها، ويتحدث بعيون لامعة عن لحظات عاشها بما يسمى "التعزيب في الخلاء" وهي أن يبيت الفلاح وعائلته في أرضهم، وكانت تكثر في مواسم التين والعنب خاصة، إلا أن هذه العادة اختفت لقلة الاهتمام بالأرض وبيعها لأناس لا تعني لهم شيئا فلا يعملون بها بحب واهتمام كما كان صاحبها يفعل، بل يعتبرونها مصدرا للتجارة فحسب، ويضيف: "إن هذه الظاهرة ما هي إلا نتاج التطور الاجتماعي الجديد والوضع الاقتصادي الراهن، فتمدن الفلاح كان سببا في إهماله الأرض، ولعل الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد تفرض على الفلاح بيع أرضه ولو بمبلغ زهيد يلبي به حاجاته الضرورية كبناء منزل يعيش فيه أو تزويج أبناءه".

ملذات الحياة سبب لبيع الأرض

فيما قال المزارع فؤاد العالم "الأرض مثل العرض، أنا بتذكر الزيتونة مثل ما بتذكر إمي المتوفية" ويضيف بأن هذا التخلي عن الأرض بغية تحقيق ملذات غير ضرورية على حساب الاحتياجات الأساسية يجعل الإنسان مستهلكا بالدرجة الأولى يسعى لتحقيق أهواءه وشهواته دون ملاحظة عدم احتياجه لها، أي أن المظاهر التي يسعى الإنسان اليوم لتحقيقها من شراء سيارات باهظة الثمن وبناء منازل ضخمة بمبالغ كبيرة جعلته أسيرا للمظاهر الخادعة.

واعتبر الشاب عبد الرحمن الريماوي أن الدافع وراء ظاهرة بيع الأراضي هو التحول في الحالة العلمية والتحصيل الأكاديمي لكثير من المواطنين، ويقول: "الطالب والموظف لم تعد تهمه الأرض؛ لأن الأرض تحتاج لتفرغ كامل للاعتناء بها، وبهذا أصبحت الأرض عبئا مكلفا للفلاح الذي يمتلكها كونه يعمل ويوظف شخصا آخر لمساعدته".

وتبقى الأرض برغم كل ما يعيشه الفلاح الفلسطيني من تغيرات وتقلبات على حياته ومعيشته سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية، لها حب خالص في قلبه، فيتعلق بها كما يتعلق بأهله وأبناءه، الحاجة خولة الريماوي قالتها والثقة تملأ قلبها "لو برحل عنها ما ببيعها" .

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...
علاء ريماوي/ رام الله يعيش الإنسان ضمن معض...
علاء ريماوي/ رام الله الحياة هي أكبر محطة...