سماع أصوات الحوت الأزرق في البحر المتوسط حقيقة أم أكذوبة؟

2020-01-22 12:36:21

محمود الترابين/ غزة.

انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو حول سماع صوت الحوت الأزرق يصدح على سواحل البحر المتوسط، وزعم بعض السكان القريبين من الساحل في الجزائر والمغرب وليبيا وفلسطين ومصر أنهم سمعوا هذا الصوت.

ولكن هل الموجات الصوتية التي يطلقها الحوت الازرق يمكن أن يسمعها الإنسان فعليا؟ سنفكر تفكير ناقد لتحليل هذه المعلومات، ولكن يجدر بنا أن نعرف معلومات عن الحوت الأزرق أولا، فهو من أكبر الحيوانات، وينتمي إلى فصيلة الثدييات البحرية، ويصل طوله إلى 98 قدم بما يعادل 30 متر، ويبلغ وزنه 170طناً، ولديه بعض الصفات الجسمية والخلقية التي تسمح له بالإبحار في المحيطات والإبتعاد عن البحار.

ونظرا لضخامة حجمه وطوله النّحيل وثقل وزنه، فإنأعضاءه الداخلية  تتلاءم مع العيش في المحيطات وخاصةالأعماق، كما أن تعدد أنواعها وسلالاتها  حتم عليها العيش في مختلف المحيطات.

وهناك أنواع مختلفة للحيتان منها:

الحوت مسكيولس: وهو حوت متوسط الحجم إلى ضخم يعيش في شمال المحيط الأطلسي وشمال المحيط الهادئ.

الحوت انترميديا:ويعيش في المحيط المتجمد الجنوبي،ويعد من أضخم أنواع الحيتان، وله القدرة على كسر الجليد والعبور من بين جبالها.

الحوت يريفوفيكودا: ويعرف بالحوار القزم، ويعيش في المحيط الهندي والمحيط الهادئ،وهو من ذوي اللون الأسود والبقعة البيضاء على عينه.

ولكن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي على أن هذه الأصوات صادرة من الحوت، أوأنها أبواق من السماء تنذر بنهاية العالم كما نقلتبعض الوكالات الإعلامية، ما هي إلا معلومات مغلوطة، والحقيقة أن الأصوات في الفيديو تم فبركتها.

ويعد دخول هذه الحيتان إلى البحر المتوسط بمثابة انتحار بالنسبه لها؛ نظرا لاختلاف الطبيعية المعيشيةواحتمال تعرض أعضاءها للانفجار نتيجة لهذا الاختلاف، كما أكد مستكشفو الحيتان أنه لا يمكن سماع أصوات الحيتان فوق الماء؛ لكونها أصوات فوق سمعية تصدرها الحيتان للتواصل فيما بينهما.

أعزائي القراء أصبحنا في عصر من السهل فيه فبركة وتزوير الفيديوهات، وعليه يجب أن نتمتع بمهارة اكتشاف الأخبار الكاذبة من خلال التحقق وتحليل تفاصيل القصة ما إذا كانت ساخرة أم لا، مع ضرورة البحث عن الموقع الأصلي للخبر.

 

وهذه بعض المواقع التي تساعدكم على اكتشاف الفيديوهات المزيفة:

  1. موقع"watchfire mebyframe" ومن خلاله يمكنكممشاهدة أشرطة الفيديو واليوتيوب بوضوحمع بطء الحركة لتفحص بيانات الفيديو وتفاصيله بدقة.
  2. موقع استخراج البيانات الوصفية "Extract Meta Data" الذييقدم معلومات حول تاريخ نشر الفيديو وتوقيته ويأخذ صور متعددة الجوانب لمحتواه تساعدنا في البحث عن الصور المطابقة في أي موقع آخر، ثم تتبعها.
  3. موقع"sun calc"ويوفر معلومات عن حركة الشمس في أي زمان ومكان.
  4. موقع"Tim IS"الذي يتيح معرفة الخط الزمني في مختلف مدن العالم.

 

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
رفيف اسليم/غزة يقول دنزل واشنطن:"بدون...
محمود الترابين/ غزة. انتشرت عبر مواقع الت...
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...