‪في مصر، عربة سوشي لحل الأزمة الإقتصادية ‬

2018-12-29 10:06:45

كتب  محمد طلعت/ مراسل مجلة علي صوتك في مصر،

دائماً ما نرى في حياتنا نماذج مشرفة لطلبةٍ مصريين، ومنهم الشخص المكافح الذي لا يستسلم للظروف الإقتصادية التي تمر بها مصر، وذلك من أجل تحقيق حلمه وهدفه، قبيل إنهاء مشواره التعليمي، والذي  أصبح في مصر مجرد شهادة، جرى العُرف أن "تعلق على الحائط"، فلا يوجد من يعمل بشهادته.

أربعة زملاء من كلية حقوق جامعة القاهرة، التي سبق وأن  خرجَ منها  عمالقة من المستشارين والمحامين، اختار هؤلاء الأربعة  أن يكسروا تابوت العظمة، والعادات والتقاليد في التفكير، وتوجهوا بفكرهم خارج الصندوق، بغية أن يكون لديهم "مصدر رزق"، في ظل هذه الأزمة الطاحنة، افتتحوا عربة أكل صيني  المعروف "بالسوشي".

وقال محمود محمد، الطالب في الفرقة الرابعة بكلية حقوق القاهرة، وصاحب الفكرة، أن تصميم السيارة كلفهم خمسة آلاف جنيه "أقل من 300 دولار"، مؤكدًا أنها بداية الحلم لهم، الذي لازمهم منذ تعارفهم في أول يوم  لهم  في الجامعة، نظراً لشغفهم  بالأكل الآسيوي عامة.

وأضاف طالب الحقوق، أنهم اختاروا شارع محمد ثاقب في الزمالك، من أجل أن يباشروا  حلمهم، نظراً لتواجد كلية الفنون الجميلة في تلك المنطقة، لاسيما أن الطلبة يحبون السوشي، ويقسمون العمل  فيما بينهم  على "ورديات"، كما أنهم  يقدمون وجبات السوشي بشكلٍ مختلف، خاصة أن الأكل الأسيوي غير منتشر في شوارع القاهرة عامة، والزمالك خاصة.

يباشرالطلاب عملهم من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة التاسعة مساءاً، معتمدين على الطهي المميز بالاستعانة بطاهٍ مختص حتى يكتسبون ثقة زبائنهم، ويذاع صيتهم في المنطقة والحي، كما أنهم يحضرون أكلاتهم عن طريق  لف الأرز حول الأكلات  البحرية المختلفة أو الخضراوات، و من ثم يتم التغليف بورقٍ رفيع من الأعشاب البحرية، وتباع القطعة منها بـعشرِ جنيهاتٍ فقط.

يعاني الطلاب من عدم وجود ترخيصٍ للسيارة، لاسيما أنهم مهددين من الحي بمصادرة العربة، والصحة بتوجيه محضرٍ ضدهم؛ إذ لا يوجد قانون ينظم تواجد العربات والمشاريع الشبابية، مطالبين أيضاً بتقنين وضعهم.

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...
محمد الشعار/ مصر فرغ محمد فتوح من فرض الفج...
ناريمان شوخة/ رام الله انكفأت إلى الور...
ناريمان شوخة/ رام الله 22 نيسان مع عتمة ال...