لوحة بالمسامير والخيطان في غزة!

2019-02-10 08:40:44

أنسام مهنا/غزة،

"لكي تبدع في مجال عملك لابد من أن تحلق خارج الصندوق" بهذه الجملة بدأت سحر وشاح حوارها معنا حول تجربتها في الرسم باستخدام المسامير والخيطان لترسل للعالم رسائل تعبر عن القضية الفلسطينية بأسلوب مختلف عن أقرانها من الفنانين.

 

فن غير تقليدي

 سحر وشاح، 25 عاما، حاصلة على شهادة البكالوريوس "تعليم أساسي" تقطن في مدينة غزة، تتمتع منذ نعومة أظافرها بموهبة الرسم على الزجاج واللوحات الخشبية باستخدام الفحم، ومؤخرا باتت تستخدم المسامير والخيطان لتبرز لوحاتها بطراز مختلف وبعيد عن فن الرسم التقليدي.

توضح سحر أنها تعلمت فن الرسم باستخدام المسامير والخيطان عبر الانترنت، وتقول: " هذا النوع من الرسم غير منتشر في مدينة غزة" . وتضيف أنها استخدمت هذه الفن عبر لوحاتها الفنية لتوصل رسالتها حول القضية الفلسطينية للعالم بأسلوب مختلف وجديد من نوعه.

 

رسم لوحة" بالمسامير والخيطان"

تبدأ سحر رسمتها بتحديد حجم اللوح الخشبي المراد الرسم عليه، ومن ثم ترسم على ورقة بيضها وتثبتها على اللوح فيما بعد، وتبدأ بتحديد النقاط على الورقة لتحديد مكان وضع المسامير، وتأتي المرحلة الأخيرة لتلوين اللوحة وهي اختيار اللون المناسب من الخيطان الحرير من خلال تثبيته على المسامير، وفي النهاية تحصل على لوحة فنية مبتكرة وجميلة.

وتبين سحر أنها تعكس بلوحاتها التراث الفلسطيني، الشخصيات الفلسطينية البارزة، والقضايا الاجتماعية في المجتمع.

 

تحديات

لم يكن الرسم باستخدام المسامير والخيطان عملا هينا، وتقول سحر: " لم أكن أعلم نوعية المسامير والخيطان والخشب المستخدمة للرسم". مشيرة أنه بفضل مساعدة عائلتها وجيرانها أصبح لديها معرفة جيدة بذلك.

وتبين أن الفنانين في غزة يواجهون ضعف وإهمال من قبل المؤسسات لعمل معارض مستمر لدعم هذه الفن.وتواصل سحر صقل موهبتها عبر الحصول على دورات تدريبية لكسب المزيد من الخبرة من المدربين البارزين في هذا المجال من الرسم.

 

انجازات

حول مشاركتها في معارض محلية، تبين أنها شاركت في معرض "خالدات" للمشغولات اليدوية" ولكنها تطمح للمشاركة في معارض محلية ودولية لإظهار هذا الفن الجيد وغير التقليدي. وتقول: " أقوم بنشر ما أنجزه من لوحات عبر منصات التواصل الاجتماعي" وتضيف أنه لاقى قبول كبيرا من المتابعين وطالبوا بمشاهدة هذه الفن على أرض الواقع والاهتمام به وتشجيع الفنانين للإقبال على هذه النوع من الفن الجديد.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...