مربع أحمر .. غير العالم

2019-02-10 09:03:58

تالا الخطيب/ رام الله،

من منا لا يستخدم موقع اليوتيوب، الا ان اغلبنا ربما لا يعرف الكثير عن اصوله ومؤسسه وتاريخه وبداياته التي لا تخلو من الغرابة، لذلك استمروا بالقراءة.

 

فكرة انشائه

حسنا!  لنبدأ بفكرة إنشائه وقد يجدها البعض مضحكة، في عام 2004 نشرت فضيحه لجانيت جاكسون في إحدى حفلاتها، و تمكن 90 مليون شخص من مشاهدة مقطع الفيديو، ولسوء الحظ  لم يتمكن"جاود كريم" مؤسس اليوتيوب وشركاؤه من الحصول عليه، لهذا وبعد فترة توصلوا الى إطلاق موقع اليوتيوب لتجميع اكثر من مقطع مختلف، وما سهل عليهم هذا الاختراع العظيم هو ان "جاود وستيف" قد درسا علم الحاسوب في جامعة الينوي، وقبلهم درس احد مؤسسيه ويدعى تشاد التصميم في جامعة إنديانا بولاية بنسيلفينيا.

 

تطبيق الفكرة

بعدها تم العمل على تصميم الموقع لبضعة اشهر، وقد دشن الموقع بنسخته التجريبية في مايو 2005، وبعد مرور ستة اشهر اصبح الموقع رسميا، وقام "جاود كريم" برفع اول فيديو في تاريخ اليوتيوب "أنا في حديقة الحيوانات" وبالإنجليزية ( me at the zoo).

 

أنا في حديقة الحيوانات

 أنا في حديقة الحيوانات، فيديو صغير وبسيط نابع من فكرة جاود كريم، وهي أن أي شخص عادي يستطيع إنشاء فيديو وإن كان قصيرا، وهي توفر الفرصة للمغنيين والمصورين والفنانين لإبراز مواهبهم الكبيرة وبالفعل نجح مؤسسوه  في جذب أكبر عدد من المتابعين والمتفاعلين، وخلال مشاهدتك لهذا الفيديو البسيط، ستستمتع بوجود حقب زمنية مختلفة بين كل تعليق، لكن أول تعليق بالطبع له الاهمية الاكبر وهو (interesting).

 

ماذا حصل بعد ذلك ؟

وبعد مرور ثمانية عشر شهرا على تأسيس شركة يوتيوب المتواضعة احتلت المرتبة الخامسة ضمن قائمة اشهر المواقع في العالم، اذ أنها حصلت على أكثر من مئة مليون مشاهدة خلال يوم واحد فقط، وهذا يعود إلى حب الناس للموقع هذا تحديدا، لأنه مكنهم من مشاهدة اناس عاديين مثلهم استطاعوا جذب مشاهدين وتفاعلات من فيديو بسيط وبالطبع للجودة في عرض الفيديوهات والسرعة في تحميلها أثر لتشجيع الناس على الإستمرار في مشاهدة مقطع تلو الآخر.

 

اليوتيوب للبيع

بعد سنتين من نجاح اليوتيوب قامت شركة غوغل بشراء شركة اليوتيوب وتبنيها وإعطاء مؤسسها جاود كريم أربعة وستون مليون دولار مستحقة، لكن بعد تبنيها قامت غوغل بخيارات خاطئة بجعل التعليقات مرتبطة بتحميل موقع google  وهو ما أغضب مؤسسها والعديد من مستخدمي اليوتيوب.

 

اليوتيوب الآن

وحاليا أصبح اليوتيوب مصدر دخل للكثيرين ممن استطاعوا تحقيق مشاهدات عالية لقاء إنتاجهم ونشرهم لفيديوهات جذابة مفيدة ومبتكرة واحيانا غريبة، حيث أصبح الناس يتابعون "يوتيوبرز" أو محترفي اليوتيوب بكثرة نتيجة لإستمتاعهم بالمحتوى الذي يقدمونه.

 

قبل الختام اليكم بعض اليوتيوبرز الفلسطينيين الذين استطاعوا اثبات أنفسهم في عالم اليوتيوب:

محمود عيساوي صاحب قناة ( (issawi tv ) أو (issawi vlogs) ، وهو فلسطيني لاجىء يعيش في النرويج ويقوم بتصوير رحلاته وتجاربه المختلفة في الطبيعة الخلابة بالنرويج، ويحظى بمتابعة كبيرة  من مختلف الجنسيات والأعمار.


جمال عمواسي من الخليل، ويعرض من خلال قناته فيديوهات شيقة واحيانا مخيفة عن الحيوانات  خاصة الأفاعي، كما يساعد الناس للقضاء على الحشرات والزواحف داخل بيوتهم، وله متابعين من كافة الدول ومن فلسطين والسعودية خاصة.


Fly with Haifa  وهي فتاة من غزة تعيش في الإمارات، وتعرض للعالم تجربتها في السفر، وتتمتع بحس الدعابة فن الإلقاء، ومحتواها الجديد في تصويره وطريقة مونتاجه، وهذا ما جعلها محط أنظار الكثير من الناس.


Ziad tv  بالتأكيد سمع الناس عن اصغر "يوتيوبر" في العالم وهو زياد، من الخليل، استطاع جذب العديد من المشاهدات نتيجة لقدرته على الكلام في سن صغير جدا، فمحتواه يعد بالنسبة للعديد من الناس فريد من نوعة وغريب ومضحك.

 

- صورة من الإنترنت.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
غيداء حمودة/ رام الله، عزيزي القارئ، ابتسم...
نرمين حبوش/ مراسلة مجلة على صوتك في غزة، ح...
مراسلة مجلة علي صوتك جوليانا زنايد/ القدس،...
Khoulod youness/ Hebron,   ,My hea...
جوليانا زنايد/ القدس،   أمي .....
التجمعات السكنية الضيقة في قطاع غزة تجعل من و...