كيفية التبليغ عن الجرائم الإلكترونية في قطاع غزة؟

2021-11-13 09:42:39

 

هبة نعيم نبهان /غزة

التحقيق في الجرائم الإلكترونية وكيفية ضبط الأدلة والآثار الرقمية وجمعها من الموضوعات المستجدة في فلسطين، كما أن طبيعة الأدلة الرقمية وكيفية التعامل معها من قبل جهات التحقيق تعتبر من الموضوعات ذات الأهمية القانونية والعملية.

ماهية الجريمة الإلكترونية؟

يوضح الرائد حسين أبو سعدة ؛ مدير وحدة الجرائم الالكترونية بالمباحث العامة  إلى أنه يقصد "بالجريمة الإلكترونية" هي الجرائم التى يتم ارتكابها باستخدام الكمبيوتر أو الإنترنت؛ بطريقة غير مشروعة تخالف أحكام القانون، مسببة ضرر للأفراد أو الجماعات أو المؤسسات، والتى يكون هدفها ابتزاز الضحية وتشويه سمعته من أجل تحقيق مكاسب مادية أو خدمة لأهداف سياسية.

وعلى الرغم من الفوائد العديدة لاستخدام جهاز الحاسوب والإنترنت والذي يعد من أهم الاختراعات في تاريخ البشرية؛ إلا أنه للأسف ساعد على انتشار أنواع جديدة من الجرائم مثل القرصنة الإلكترونية، والدخول غير المشروع إلى الفضاء الإلكتروني، كما ساهم في ظهور مجرمين ذوي خصائص مختلفة عن المجرمين التقليديين.

ويبين أبو سعدة أن الجريمة الإلكترونية تتشابه مع الجريمة التقليدية في عناصرها من حيث وجود الجاني والضحية وفعل الجريمة، ولكنها تختلف عن الجريمة التقليدية في أنها تتم من خلال الاتصال بالشبكة العنكبوتية، ودون وجود الشخص مرتكب الجريمة في مكان الحدث.

خطورة الجريمة

"وتمكن خطورة الجرائم الإلكترونية في سهولة ارتكابها وتنفيذها واخفاء أثرها في دقائق معدودة" حسب أبو سعدة، لذلك تعتبر من أخطر جرائم العصر كونها تعد من الجرائم العابرة للحدود، إضافة إلى تسببها بأضرار على المجتمع كافة.

تقديم الشكاوي

يوضح أنه يستطيع المواطن  أن يقدم التبليغ بنفسه أو من خلال وكيله الخاص أو من ينوب عنه، وتقدم الشكوى من داخل قطاع غزة  لدى وكيل النيابة العامة المختص في المحافظة أو لدى مأمور الضبط القضائي ويتم التفويض بمباشرة التحقيق وإحضار المتهم ومواجهته بالدليل الرقمي والتقرير الفني، وبعد انتهاء التحقيق يتم إحالة ملف القضية إلى المحكمة المختصة.

أما خارج قطاع غزة فيتم استقبال الشكاوى عبر الموقع الإلكتروني للنيابة العامة، ويتم التفويض بمتابعة القضية، والتعامل مع القضايا الواردة بالسرعة الممكنة والسرية التامة، ويرفع ملف التحقيق إلى المحكمة المختصة للسير بإجراءات المحاكمة العادلة وإدانة الجناة.

ويشير إلى أنه يصلهم إلى وحدة الجرائم الإلكترونية  العديد من القضايا ، وكان آخرها شكوى تقدم بها شباب جزائري  حول نصب واحتيال عبر الإنترنت من قبل فتاة مجهولة في قطاع غزة بمبلغ 6 آلاف دولار أمريكي مقدم لها كمهر للزواج بها، ولكنها حينما استلمت المبلغ اختفت عن مواقع التواصل الاجتماعي، وهنا تم التفويض بمتابعة القضية لحظة ووردها، وتم التحقيق والمتابعة والوصل إلى المشبه بها واسترداد المبلغ المالي.

من هم المحققين في الجرائم الإلكترونية

 يوضح أبو سعدة أن هناك خمس دوائر لوحدة الجرائم الإلكترونية في قطاع غزة مهمتها القيام بكافة التحقيقات والمتابعة الفنية واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، ويشير إلى أن قسم الجنائيات في الوحدة يعمل به محققين متخصصين في هندسة إلكترونيات، ويتم تدريبهم على آلية العمل والمتابعة الفنية  للجرائم الإلكترونية  وتعقبها وملاحقتها وسرعة الوصول للجناة ، من خلال استخدام أحدث الوسائل الفنية والتقنية وتطوير أساليب جمع الاستدلالات للوصول إلى مرتكبيها بسرية تامة.

 

 

 

 

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
رغد السقا/غزة يمر ذوي الإعاقة بظروف نفسية...
سها سكر/غزة "لا تحسَبِ المجدَ تمرًا أ...
نغم كراجة/غزة "أمي لم تفِ بوعدها، أخب...
إسراء صلاح/غزة هنا غزة المدينة المنكوب...
عرين سنقرط/القدس ربما قطار الفرح في مدينتي...
أحمد أبو محسن/غزة انتهى العدوان الإسرائيلي...