معلمة غزية رفعت اسم فلسطين بتميزها دوليا

2021-06-09 11:27:16

هبة نعيم نبهان /غزة

التعليم من أسمى المهن؛ فهو يوصل رسالة سامية، وهذا ما فعلته معلمة اللغة الإنجليزية منيرة النجار؛ لرفع اسم فلسطين في فضاء التعليم الإلكتروني.

شهادة معلم خبير من مايكروسوفت

حصلت النجار على شهادة المعلم الخبير من شركة مايكروسوفت العالمية لعام 2021، لتدخل فلسطين بذلك في كتاب خبراء مايكروسوفت العالمية-هي جائزة تمنح من قبل مايكروسوفت للمعلمين المبدعين من خلال الانضمام إلى مجتمع مايكروسوفت، الذي يعمل على تطوير المعلم مهنيا،وعلميا، وعمليا من خلال حضور العديد من الدورات واجتياز اختباراتها، كما يتم اختيار 300 خبير من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في مؤتمر مايكروسوفت، وتقول النجار: " يعتبر المعلم الفلسطيني من أكفأ المعلمين والتربويين، فهو قادر على العطاء رغم كافة الظروف التعليمية الصعبة المحيطة به".

سفيرة غزة للكتاب الذكي

تواصلت النجار مع المؤسسة التعليمية الكتاب الذكي clever book ))  في مدينة دبلن في ايرلندا؛ لتكون سفيرة لهم في غزة، واصفة أنها من المؤسسات الأكثر إبداعا لتقديم الحلول لطرق التعليم والتعلم العالمية المستندة إلى المناهج الدراسية STEM  وتعمل على تمكين الطلاب من اكتساب مهارات القرن الواحد والعشرين باستخدام التكنولوجيا، كما توضح أنهم أرسلوا اختبارا لها  ليتحققوا من كفاءتها وبعد اجتيازه، تمكنت لتصبح سفيرة لهم من غزة.

مبادرة تمكين المعلمين والطلاب رقميا

بعد تفشي جائحة كورونا واعتماد التعليم الإلكتروني عن بعد واجه الطلاب والمعلمين صعوبة في التعامل مع الصفوف الافتراضية، وهنا عملت النجار على نشرسلسلة شروحات؛ لتمكين الطلاب والمعلمين رقمياً على اليوتيوب، موضحة فيها كل ما يلزم المعلم والطالب لآلية استخدام الصفوف الإفتراضية منذ بداية انشاءها وحتى النهاية، وتقول: "وصلت نسبة المشاهدات على الفيديوهات ما يقارب 10 الاف مشاهدة خلال فترة وجيزة". وتضيف أنه كان أثرها واضح في كمية تفاعل الطلاب على الصفوف الافتراضية ومساعدة المعلمين.

مبادرة نحو مواطنة رقمية

برفقة معلمتين أخريين اطلقت النجار مبادرة "نحو مواطنة رقمية عام 2019،في مدرسة ممدوح صيدم، بهدف استثمار الوقت الذي يقضيه الطلبة على الهواتف الذكية؛ للقيام بأعمال تنفعهم.

وتبين النجار أن المبادرة ترتكز على  تسعة محاور وهي المحور الأول الوصول الرقم، والمحور الثاني الثقافة الرقمية، والمحور الثالث الاتصالات الرقمية، والمحور الرابع اللياقة الرقمي،ة والمحور الخامس الصحة الرقمية، بينما المحور السادس والسابع والثامن حول الحقوق والمسئوليات الرقمية والأمن الرقمي والقانون الرقمي، أما المحور التاسع حول التجارة الرقمية.

وترى النجار أن مبادرتها حققت العديد من الإنجازات منها؛ حصول احدى عشر طالبة على لقب سفراء لمنصة ويكلكت العالمية المتخصصة في انشاء المقالات والدروس التفاعلية، وأيضا وظفت تقنية الهولوجرام في إنتاج وتصميم عددا من الدروس التفاعلية، وتقول : "وهذه التقنية تعمل على دمج الطالبات وانخراطهم في عملية التعلم عن بعد بشغف ومتعة وتبسيط الشرح وجذب وتشجع الكثير من الأشخاص الراغبين في التعلم".  

كما شاركت النجار في الحدث العالمي ساعة برمجة وهي حملة عالمية تنظمها code.org تسعى لممارسة وتعلم الطلبة لمهارات البرمجة في اكثر من 180 دولة.

صعوبات وتحديات

واجهت النجار العديد من الصعوبات  أثناء محاولاتها في تنفيذ أنشطتها مع الطلاب منها ضعف البنية التحتية للمدرسة، الانقطاع المستمر للكهرباء، ضعف شبكة الانترنت بالمدرسة، عدم توفر عدد كاف من أجهزة الحاسوب، إضافة لعدم معرفة الطالبات بأبجديات استخدام الحاسوب أو اللاب توب، وعدم إيمانهن بأهمية التكنولوجيا في ترسيخ العملية التعليم.

طموحات

تطمح النجار إلى إنشاء مختبر حاسوب إضافي حتى يتناسب مع أعداد الطالبات في المدرسة، كما وتطمح إلى جعل الطالب الفلسطيني طالب عالمي وذلك من خلال جعل الغرفة الصفية مكانا لاستلهام وإثارة التفكير الإبداعي من خلال دمج التكنولوجيا بالتعليم، وذلك لايجاد بيئة من التعلم والتعليم الفعال المتمركز حول الطالب.

وتأمل أن تسخير طاقاتها وإمكانياتها المهنية  لبناء طلبة فلسطينيين قادرين على مواكبة مستجدات وتحديات العصر وتطوراته المتلاحقه في المعرفة والتقنية والانتاج المثمر.

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
نغم كراجة/غزة "أمي لم تفِ بوعدها، أخب...
إسراء صلاح/غزة هنا غزة المدينة المنكوب...
عرين سنقرط/القدس ربما قطار الفرح في مدينتي...
أحمد أبو محسن/غزة انتهى العدوان الإسرائيلي...
جنى حسان/رام الله حل الليل، ودقت ساعات خوف...
 حكمت المصري/غزة  ها نحن كل صباح...