اضطراب "ADHD"من مسلسل رمضاني إلى حملة توعية كبيرة

2021-06-09 11:50:26

ناريد غبن/ غزة

اخصائية نفسية

تابع  العديد من الأفراد المسلسلات الرمضانية لهذا العام 2021، والتى كان معظمها يهدف لتوصيل رسالة أو فكرة ما، ويعتبر مسلسل "خلي بالك من زيزي" واحد من الأعمال الدرامية التي تنافس بقوة في السباق الرمضاني لهذا الموسم ، خاصة وأنه يناقش الكثير من الأمور والقضايا التي تهم المجتمع، حيث تتناول قصته عن فتاة شابة تعاني من العصبية والتوتر والقلق دائماً ، لا تستطيع التركيز في موضوع واحد، وغير قادرة على ضبط انفعالاتها، لتكتشف في عمر الثلاثون أنها مصابة باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ( ADHD).

ومع نجاح المسلسل وانتشاره تكون عند الأمهات العديد من  من الأسئلة  حول كيفية معرفة  إذ كان ابنها مصاب باضطراب ADHD؟ وما هي طرق علاجه؟  في هذا المقال توضح ناريد غبن؛ الإخصائية النفسية أهم النقاط التي تتعلق باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

ما هو ADHD”

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه "ADHD" هو اضطراب عصبي بيولوجي يبدأ في مرحلة الطفولة وتظهر بشكل سلوكيات تجعل الطفل غير قادر على اتباع الأوامر أو السيطرة على تصرفاته أو أنه يجد صعوبة شديدة في الانتباه وقواعد وقوانين الفصل فهو دائماً في حالة التهاء بالأشياء الصغيرة، كالتحدث مع زملاؤه أثناء شرح المعلم أو اللعب والرسم وقت الشرح ولديه اندفاعية تسبب له العديد من المشاكل سواء اندفاعية في حركته أو اندفاعية في كلامه المستمر.

أعراضه

1- نقص أو تشتت الانتباه (صعوبة المحافظة على التركيز - كثرة النسيان - عدم الانتباه للتفاصيل - ارتكاب أخطاء ناجمة عن الإهمال - عدم القدرة على انهاء مابدأه - الفوضوية - فقدان الأشياء الخاصة - تجنب الواجبات المدرسية - عدم المقدرة على اتباع التعليمات.

2- النشاط الزائد أو فرط الحركة : (عدم القدرة على البقاء هادئ - عدم القدرة على اللعب بهدوء - كثرة الكلام - كثرة الركض والتسلق)

3- الاندفاعية: (قلة الصبر- عدم القدرة على انتظار الدور - التسرع في الإجابة - مقاطعة الآخرين).

علاج ADHD

يتم تشخيص الاضطراب من قبل طبيب مخ وأعصاب أو طبيب نفسي ، أما عملية العلاج فلم يثبت علاج شافي تماماً لاضطراب ADHD لذلك تتم عدد من الجلسات لتدريب الطفل على كيفية التركيز والانتباه والانصات والجلوس بهدوء، بالإضافة إلى جلسات تنمية مهارات، وتعديل سلوك.

والأهم من ذلك أنه يجب على الوالدين التحلي بالصبر مع الطفل ومراعاه حالته ووضعه، وعدم ترك الأجهزة الإلكترونية أمامه لأنها تساعد في تشتت الطفل وزيادة حركته ، وتنظيم وجباته الغذائية الصحية والابتعاد عن السكريات .

اخترنا لكم
عماد ابو الفتوح عندما عرفت أن الرواية القا...
سلمى أمين هل تمنّيت يومًا أن تتحدّث أكثر م...
 هند الجندي ينظر معظم الناس للأذكياء...
لينا العطّار/  اخترنا لكم من اراجيك...
بقلم: تركي المالكي الحياة مليئة بالجمال وا...
اخترنا لكم هدى قضاض- اراجيك  يعد ا...
منوعات
نغم كراجة/غزة "أمي لم تفِ بوعدها، أخب...
إسراء صلاح/غزة هنا غزة المدينة المنكوب...
عرين سنقرط/القدس ربما قطار الفرح في مدينتي...
أحمد أبو محسن/غزة انتهى العدوان الإسرائيلي...
جنى حسان/رام الله حل الليل، ودقت ساعات خوف...
 حكمت المصري/غزة  ها نحن كل صباح...